مجلة الداعي الشهرية الصادرة عن دارالعلوم ديوبند ، محرم – صفر 1431 هـ = ديسمبر  2009 م ، يناير – فبراير 2010م ، العدد : 1-2 ، السنة : 34

 الأدب الإسلامي

الهجرة وطلعةُ الفجر

 

شعر: الأستاذ محمد التهامي

 

أيها السائل عنا من نكون ؟

نحن جند الله .. نحن المسلمون

أهلنا قد أنبتوا الحق لنا

فرضعنا دفقة الحق المبين

أخرجوا الفجر من الليل لنا

فلثمنا الفجر وضاء الجبين

علمونا كيف صانوا حقهم

وحموه من تعدي الجاهلين

كيف ماتوا في صراع دونه

ليعيش الحق في حصن حصين

حين ألقته السما في دارهم

ورواه صادق الوعد الأمين

فتلقوه ومن أشواقهم

أودعوه بين أحداق العيون

واستهانوا بالذي يلقونه

كل غال في رضى الله يهون

كم عذاب ضجت الدنيا له

وتحداه الهداة الصامدون

كانت النار التي تحرقهم

تحرق الكفر بأيدي الكافرين

كانت الأبدان يشويها اللظى

وعلى الألسن صيحات اليقين

وسياط الكفر تلوي غيظها

حين يطويها صمود الصابرين

وصعود الروح من تعذيبها

وترفع الإنسان فوق العالمين

وتجعل الإيمان طودًا صامدًا

وجميع الكون أشياءً تهون

روعة الإيمان في تصميمه

وتصديه لكيد الكائدين

وتجليه لدى أفراده

فوق طوفان الغلاة المشركين

إنما إن ضاقت الدنيا به

وتحداه البغاة الراصدون

وغدت من حوله أوطانه

كل ما فيها كجدران السجون

ما في طوق النور أن يخرقها

لا ، وما فيها كرام يبصرون

وهو نور.. كيف يرضى حبسه

وضياد للبرايا أجمعين

لم يعد للنور إلا وثبة

تتخطى كل كيد الكائدين

يهجر الأرض التي تخنقه

وهو يهواها برغم الخانقين

يهجر العمى مع الصم بها

ليلاقي المبصرين السامعين

هجرة قد خلصت أنواره

من دجى الليل ونوم الغافلين

واستوى الحق لدى أنصاره

واحتوى الدنيا شمالاً ويمين

صاغ للإنسان من أنواره

ما اشتهى الإنسان من دنيا ودين

أيها السائل عنا .. من نكون ؟

نحن أهل الحق.. نحن الوارثين