مجلة الداعي الشهرية الصادرة عن دارالعلوم ديوبند ، شعبان  1432هـ = يوليو 2011م ، العدد : 8 ، السنة : 35

 

 

محليّــــــات

 

 

الجامعة الإسلامية دارالعلوم حيدر آباد بالهند تزمع عقد المؤتمر العالمي

عن فضائل الصحابة وتضحياتهم في ضوء الكتاب والسنة

 

 

 

        الجامعة الإسلامية دارالعلوم حيدرآباد بجنوبي الهند وهي إحدى المدارس الكبيرة المعروفة في الهند تزمع عقد مؤتمر إسلامي عالمي باسم «المؤتمر العالمي عن فضائل الصحابة وتضحياتهم في ضوء الكتاب والسنة». وذلك في الفترة ما بين الجمعة والأحد: 29 30/ رجب وغرة شعبان 1432هـ الموافق 1-3/يوليو 2011م.

        وقد وُجِّهت الدعوة لحضور المؤتمر إلى كبار العلماء والمفكرين والدعاة في العالمين العربي والإسلامي، كما دُعِيَ للمشاركة فيه بالبحوث والدراسات في الموضوع كبار الكتاب والمفكرين الإسلاميين في داخل الهند وخارجها.

        وقد لبّى الدعوةَ عدد وجيه منهم، وأحاطوا المسؤولين في الجامعة بحضورهم ومشاركتهم، وقد بلغ عدد البحوث التي تسلّم المسؤولون عن المؤتمر لحد الآن نحو 35 بحثًا قيمًا بموضوعات شتى يجمعها محور موضوع فضائل الصحابة رضي الله عنهم وتضحياتهم، ومن بين البحوث التي وصلت «الحياة السياسيّة لأبي بكر الصديق رضي الله عنه» للدكتور وهبة الزحيلي عميد كلية الشريعة ورئيس قسم الفقه بجامعة دمشق، و«تاريخ الصحابة رضي الله عنهم أهميته ومنهج دراسته» للدكتور محمد بن صويمل السلمي أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة أم القرى ورئيس قسم اللجنة العلمية للمسابقة الدولية للسيرة النبوية برابطة العالم الإسلامي، و«صور من أخلاقيات الصحابة أثناء الخلاف» للأستاذ سعد بن موسى الموسى كلية الشريعة والدراسات الإسلامية جامعة أم القرى مكة المكرمة، و«الصحابة وجهودهم الدعوية» للدكتورة مها بنت عبد الرحمن أحمد نتو قسم الدراسات الإسلامية كلية الآداب والعلوم الإدارية جامعة أم القرى مكة المكرمة، وما إلى ذلك من البحوث القيمة لكثير من الكتاب والمفكرين والعلماء العرب وغير العرب.

        وممن أحاطوا المسؤولين عن المؤتمر بحضورهم ومشاركتهم في المؤتمر سبعة علماء ومفكرون من مكة المكرمة ونحو 15 من علماء وأساتذة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة و 5 من علماء ومفكري الرياض، ووفد موقر من قبل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية، وممثل فضيلة مفتي الديار المصرية، وممثل فضيلة مفتي سلطنة عمان، والشيخ خالد البدر من الكويت، وعدد من علماء الأردن والدنمارك وكندا ونيبال إلى جانب كبار العلماء والمفكرين من الهند وعلى رأسهم رئيس جامعة ديوبند فضيلة الشيخ المفتي أبوالقاسم النعماني، وأمين عام ندوة العلماء فضيلة الشيخ محمد الرابع الندوي، والعالم الهندي الكبير فضيلة الشيخ محمد سالم القاسمي الديوبندي، ورؤساء وعمداء كبرى المدارس ومديري المنظمات الإسلامية بالهند.

        وبذلك يرجى أنه سيكون المؤتمر ناجحاً كلَّ النجاح في أغراضه، ويسفر إن شاء الله عما سينفع الأمة في حاضرها ومستقبلها بإذن الله عز وجلّ .