مجلة الداعي الشهرية الصادرة عن دارالعلوم ديوبند ، رمضان - شوال 1433هـ = يوليو - سبتمبر 2012م ، العدد : 9-10 ، السنة : 36

 

 

أنباء الجامعــة

 

 

فضيلة رئيس الجامعة يسعد بالمشاركة في مراسم غسل الكعبة المشرفة

ويسعد بأداء العمرة وزيارة المسجد النبوي والصلاة فيه

وزيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم

 

 

 

 

 

       على دعوة من فضيلة الشيخ عبد القادر الشيبي حامل مفاتيح الكعبة المشرفة، تشرف رئيس الجامعة فضيلة الشيخ أبوالقاسم النعماني/ حفظه الله ورعاه بالمشاركة في مراسم غسل الكعبة المشرفة، التي انعقدت في صباح يوم الخميس: غرة شعبان (بالتقويم السعودي) 30/رجب (بالتقويم الهندي) 1433هـ الموافق 21/يونيو 2012م.

       وقد سعد/ حفظه الله بهذه المناسبة المباركة بأداء صلاة النفل داخل الكعبة المقدسة والمكث داخلها نحو نصف ساعة أو أكثر؛ حيث انتهز الفرصة للإكثار من الدعاء والابتهال إلى المولى عزّ وتبارك لصالح نفسه وصالح الأمة الإسلاميّة أن يمن عليها بالأمن والرخاء والسيادة والوصاية على العالم، وأن يدحر أعداءها: أعداء الله ورسوله، وأن يجعل كيدهم في نحورهم.

       واستمرت رحلته إلى الحرمين الشريفين في الفترة ما بين 28/رجب 2/شعبان (بالتقويم السعودي) 1433هـ الموافقة للفترة ما بين 18-22/يونيو 2012م، و وصل رحمه الله توًّا المدينة المنورة؛ حيث تشرف بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وزيارة قبره صلى الله عليه وسلم وأداء الصلوات في المسجد النبوي الشريف، ثم توجه من المدينة المنورة محرماً للعمرة يوم 30/رجب إلى مكة المكرمة ، فأدى العمرة، وأمضى الفرصة كلها في رحاب الحرم الكريم يعمرها بالصلاة والذكر والتلاوة، وسعد في صباح غرة شعبان بحضور مراسم غسل الكعبة المشرفة زادها الله تشريفاً وتعظيماً كما سعد بأداء صلاة الجمعة بالمسجد الحرام، وفي مساء اليوم نفسه توجه إلى جدة، حيث غادرها إلى الهند. كان الله معه في الحل والترحال.

       وخلال وجوده بالحرم المكيّ وحضوره مراسم غسل الكعبة جرى لقاؤه مع عدد من العلماء والمشايخ ورجال الفكر والدعوة وأصحاب السموّ الأمراء بمن فيهم سموّ أمير منطقة مكة المكرمة.

       والجدير بالذكر أن فضيلة رئيس الجامعة رافقه في هذه الرحلة المباركة فضيلة الشيخ بدرالدين أجمل القاسمي عضو مجلس شورى الجامعة الذي كان هو الآخر مدعوًا لمشاركة هذه المناسبة السعيدة.