مجلة الداعي الشهرية الصادرة عن دارالعلوم ديوبند ، رمضان - شوال 1433هـ = يوليو - سبتمبر 2012م ، العدد : 9-10 ، السنة : 36

 

 

أنباء الجامعــة

 

 

 

 

فضيلة نائب رئيس الجامعة: الشيخ عبد الخالق المدراسي/حفظه الله يرفع أحر التعازي وأصدق المواساة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وإلى سعادة السفير السعودي بالهند، بوفاة سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية

 

       إن الأسرة الجامعيّة كلها تلقت نعي وفاة سمو الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ببالغ الحزن ومزيد الأسى، وقد وَجَّهَ نائب رئيس الجامعة فضيلة الشيخ عبد الخالق المدراسي/ حفظه الله خطاباً إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز / حفظه الله ورعاه لأن رئيس الجامعة فضيلة الشيخ أباالقاسم النعماني/ حفظه الله، في رحلة دعوية خارج البلاد رفع فيه إليه عواطف الحزن والأسى ومشاعر المواساة، وفيما يلي نصّ خطابه إلى خادم الحرمين وإلى السفير السعودي:

خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود/ حفظه الله ورعاه

ملك المملكة العربية السعودية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

       وبعد: فقد حملت إلينا وسائل الإعلام العالمية، نعي وفاة أخيكم سموالأمير ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية نايف بن عبد العزيز، رحمه الله وأدخله فسيح جناته. ونحن إذ نرفع – أصالة منّا ونيابة عن رئيس الجامعة فضيلة الشيخ المفتي أبي القاسم النعماني البنارسي حفظه الله ورعاه – إلى مقامكم السامي خالص العزاء وصادق المواساة على هذا المصاب العظيم، نتضرع إلى المولى عزّ وتبارك، أن يلهمكم وجميع أعضاء الأسرة المالكة الصبر والسلوان، وأن لايريكم سوءًا أو مكروهاً، وأن يتغمد الفقيد الغالي بواسع رحمته ومغفرته، وأن يدخله جنة الفردوس، وأن يقدر للمملكة الكريمة من يسدّ مسدّه وأن يشدّ أزر خادم الحرمين الشريفين من إخوانه البررة الكرام من أبناء الملك المؤسس عبد العــزيز طيب الله ثــراه الكــرام الرشداء بمن يكــون أهلاً لذلك، وأن يمن على خادم الحرمين بطول العمر في طول الصحة والعافية.

       والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.                                               المخلص

عبد الخالق المدراسي

نائب رئيس الجامعة الإسلامية دارالعلوم/ديوبند

ديوبند، يوبي، الهند

===============================================

سعادة الدكتور سعود محمد الساطي المحترم

سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الهند

دهلي الجديدة

       السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نتمنى لكم الخير والعافية. وبعد: فقد نعت إلينا وسائل الإعلام العالمية، وفاة سموالأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد، نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية رحمه الله، مما أصابنا ببالغ الحزن والأسى.

       ونحن – أصالة منّا ونيابة عن فضيلة رئيس الجامعة: الشيخ المفتي أبي القاسم النعماني حفظه الله ورعاه – إذ نعزي سعادتكم وجميع من يعملون تحتكم في السفارة وجميع الشعب السعوديّ الكريم، في هذا المصاب العظيم.

       نرجو سعادتكم التلطف برفع رسالة تعزيتنا المرفقة مع خطابنا هذا، إلى مقام خادم الحرمين الشريفين.

       داعين المولى عزّ وجلّ أن لايريكم سوءًا أو مكروهاً، وأن يدخل الفقيد العظيم فسيح جناته، وأن يلهم الأسرة المالكة وإياكم جميعاً، وجميع ذوي قرباه الصبر والسلوان، وأن يقدر للمملكة من يخلفه في تحمّل مهامّه من بعده، وأن يصون المملكة من شرّ كل الحاسدين.

       وتفضلوا بقبول لائق الاحترام والتقدير.

       والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.                                              المخلص

عبد الخالق المدراسي

نائب رئيس الجامعة الإسلامية دارالعلوم/ديوبند

ديوبند، يوبي، الهند

 

فضيلة نائب رئيس الجامعة يهنئ سمو الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود/ حفظه الله على تعيينه وليًّا للعهد

ونائباً لرئيس مجلس الوزراء. وفيما يلي نصّ خطاب فضيلته إلى سموّه:

سموالأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود المحترم/ حفظه الله ورعاه

ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع

المملكة العربية السعودية

       السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نتمنى لسموكم كامل الصحة والعافية والتوفيق. وبعد: فقد تلقينا ببالغ السرور والفرحة نبأ توليتكم منصبَ ولي العهد رئيس مجلس الوزراء خلفاً لأخيكم سمو الأمير نايف بن عبد العزيز رحمه الله رحمة واسعة، الذي وافته المنية يوم السبت: 26/رجب 1433هـ الموافق 16/يونيو 2012م.

       ونحن إذ نزفّ – أصالة منّا ونيابة عن فضيلة رئيس الجامعة: الشيخ المفتي أبي القاسم النعماني/ حفظه الله، الذي هوفي الرحلة الدعوية – إلى سموّكم أصدق التهاني وأطيب الأماني بهذه المناسبة السارّة، نتضرع إلى المولى عزّ وجلّ أن ينصركم بعونه ويمدّكم بتوفيقه في القيام بمهامكم الجليلة الجديدة مضافة إلى مهامّكم كوزير للدفاع.

       وننتهز المناسبة لنرفع أسمى آيات التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود/ حفظه الله ورعاه على ثقته بأخيه، واختياره للشخصية المؤهلة العظيمة للمنصب العظيم الذي هي جديرة به كل الجدارة.

       مد الله في عمركم مع موفور الصحة والتوفيق لكل ما يرضاه تعالى ويحبه؛ حتى يتسنى لكم تحقيق ما تتطلعون إلى تحقيقه من أجل صالح بلادكم الغالية، وملككم الرشيد الموفق، وشعبكم النبيل، والإسلام والمسلمين، والحرمين الشريفين.

       والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.                                               المخلص

عبد الخالق المدراسي

نائب رئيس الجامعة الإسلامية دارالعلوم/ديوبند

ديوبند، يوبي، الهند

=======================================

كما هنـّأ فضيلته بذلك سعادة السفير السعودي لدى الهند. وفيما يلي نص خطابه إلى سعادته:

سعادة الدكتور سعود محمد الساطي المحترم

سفير خادم الحرمين الشريفين بدهلي الجديدة

       السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نتمنى لسعادتكم الخير والتوفيق. وبعد: فقد علمنا مؤخرًا عن طريق وسائل الإعلام تعيينَ خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود/ حفظه الله ورعاه لسموّ الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله وليًّا للعهد نائباً لرئيس لمجلس الوزراء خلفاً لأخيه سمو الأمير الفقيد نايف بن عبد العزيز تغمده الله بواسع رحمته وغفرانه.

       ونحن بهذه المناسبة إذ نتقدم إلى سعادتكم بالتهاني القلبيَّة والأماني الودّيّة، إذ عُيِّن الرجل المناسب للمنصب المناسب، نرجو سعادتكم التكرم بشحن رسالة التهنئة المرفقة إلى سموّ الأمير سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

       داعين الله عز وجلّ أن يوفقنا وإيّاه وإيّاكم لما يحبه تعالى ويرضاه.

       شاكرين لكم حسن تعاونكم على الخير والبر والتقوى انطلاقاً من أخوتكم الإسلامية وأريحيتكم العربية.

       وتلطفوا بقبول لائق الاحترام والتقدير.

       والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.                                              المخلص

عبد الخالق المدراسي

نائب رئيس الجامعة الإسلامية دارالعلوم/ديوبند

ديوبند، يوبي، الهند