مجلة الداعي الشهرية الصادرة عن دار العلوم  ديوبند ، ربيع الأول 1434 هـ = يناير ، فبراير 2013م ، العدد : 3 ، السنة : 37

 

 

إشراقة

 

 

فضيلة رئيس الجامعة الشيخ أبو القاسم النعماني – حفظه الله – يُعَزِّي خــادم الحرمين الشريفين وسمو وليّ عهده الأمين، ومعــالي رئيس شؤون الحرمين وسعــادة سفير خــادم الحــرمين الشريفين لــدى الهند بدهلي الجديدة في وفاة العالم والداعية الإسلامي الكبير فضيلة الشيخ محمد بن عبد الله السبيّل إمام وخطيب ورئيس شؤون الحرمين سابقاً:

 

 

 

 

 

     خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود/ حفظه الله ورعاه

ملك المملكة العربية السعودية

المملكة العربية السعودية.

 

     السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نتمنى على الله تعالى لخادم الحرمين الشريفين الصحة الموفورة وطول العمر مع كامل العافية. وبعد: فقد حملت إلينا وسائل الإعلام نعي وفاة الإمام والخطيب بالمسجد الحرام سابقاً فضيلة الشيخ محمد بن عبد الله السبيّل رحمه الله.

     ونحن إذ نعزي خادم الحرمين الشريفين والأسرة المالكة في هذا المصاب العظيم، نتضرع إلى الله تعالى أن يتغمد الفقيد الغالي بواسع مغفرته وغفرانه، ويدخله فسيح جناته، وأن يلهم خادم الحرمين الشريفين وأعضاء الأسرة المالكة، وذوي الفقيد جميعًا الصبر والسلوان وأن لايريهم سوءًا أو مكروهاً.

     داعين المولى عزّ وجلّ أن يمن على خادم الحرمين الشريفين بطول الصحة مع وافر العافية ومزيد التوفيق لخدمة الحرمين الشريفين والإسلام والمسلمين.

     والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.                                                                        المخلص

                                                                                                                                                                                 أبوالقاسم النعماني

                                                                                                        رئيس الجامعة الإسلامية دارالعلوم/ ديوبند

                                                                                                                         ديوبند ، يوبي ، الهند

============================================

     حضرة صاحب السمو الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود/ حفظه الله

ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع

المملكة العربية السعودية.

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نرجو أن تكونوا سموكم بخير وعافية وبعد: فقد أحزننا غاية الحزن نعي وفاة إمام وخطيب المسجد الحرام سابقاً فضيلة الشيخ محمد بن عبد الله السبيل رحمه الله، الذي كان قد زار جامعتنا منذ سنوات عندما كان رئيس شؤون الحرمين الشريفين.

     ونحن إذ نعزي سموكم في هذا المصاب الكبير، نتضرع إلى المولى عز وتبارك أن يتغمد الفقيد الغالي بواسع رحمته ورضوانه، وأن يدخله فسيح جناته، وأن يجزيه عما قدم للإسلام والمسلمين من خدمات جليلة دعوية ودينية وتربوية، وأن يلهمكم والأسرة المالكة وجميع أهله وذوي قرباه الصبر والسلوان، وأن لايريكم سوءًا أو مكروهاً.

     داعين الله تعالى أن يطيل عمر سموكم مع مزيد التوفيق لخدمة الإسلام والمسلمين.

     ولسموكم غاية التقدير والاحترام.

     والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.                                                             المخلص

                                                                                                                                                                    أبوالقاسم النعماني

                                                                                                رئيس الجامعة الإسلامية دارالعلوم/ ديوبند

                                                                                                          ديوبند ، يوبي ، الهند

 

 

                                  حضرة الأخ المفضال معالي الدكتور الشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس حفظه الله ورعاه

     إمام وخطيب المسجد الحرام ورئيس شؤون الحرمين

     مكة المكرمة، المملكة العربية السعودية

 

     السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نرجو الله العلي القدير أن تكونوا فضيلتكم على خير ما يتمناه لكم محبوكم في الدنيا الواسعة. وبعد فقد تلقى المسلمون والعلماء وطلاب علوم الدين في العالم كله عموماً وفي شبه القارة الهندية خصوصاً وفي جامعتنا: الجامعة الإسلامية دارالعلوم/ديوبند بوجه أخص نعي وفاة الداعية الإسلامي الكبير العالم الصالح المخلص فضيلة الشيخ محمد بن عبد الله السبيّل إمام وخطيب المسجد الحرام ورئيس شؤون الحرمين سابقًا بغاية من الحزن والأسى، فإنا لله وإنا إليه راجعون.

     ونحن مسؤولين وأساتذة وطلاباً ومنسوبين في هذه الجامعة العريقة الكبرى التي هي أم جميع الجامعات والمدارس الإسلامية في شبه القارة الهندية إذ نقدم إلى فضيلتكم وعن طريقكم إلى جميع ذوي الفقيد الكبير، صادق العزاء والمواساة بشأن هذا المصاب العظيم، نتضرع إلى المولى عزّ اسمه أن يشمل الفقيد الغالي بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهمكم جميعًا الصبرَ والسلوانَ، وأن لايريكم سوءًا أو مكروهاً.

     والعزاء موصول لذوي الفقيد جميعًا ولجميع الإخوة أئمة الحرم الكريم.

     وكان الفقيد رحمه الله يحب جامعة ديوبند حبًّا جمًّا، وقد زاره يوم الإثنين: 16/3/1408هـ الموافق 9/11/1987م، وقال عنها: إنها كالشمس في رابعة النهار وعلم شامخ بين جميع المدارس والجامعات الإسلامية في العالم.

     وإننا ننتهز المناسبة لنسأل الله ربنا أن يطيل عمركم مع الصحة والعافية ومزيد التوفيق لخدمة الدين والدعوة والأمة والحرمين الشريفين.

     وتلطفوا بقبول غاية الاحترام والتقدير.

     والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.                                                                      المخلص

                                                                                                                                                                         أبوالقاسم النعماني

                                                                                                   رئيس الجامعة الإسلامية دارالعلوم/ ديوبند

                                                                                                                       ديوبند ، يوبي ، الهند

============================================

     سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين

     دهلي الجديدة

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. نرجو الله تعالى أن تكونوا متمتعين بالصحة والعافية. وبعد: فقد أحزننا جدًّا جدًّا نعي وفاة فضيلة الشيخ محمد بن عبد الله السبيّل إمام وخطيب المسجد الحرام ورئيس شؤون الحرمين  سابقاً.

     ونحن إذ نتقدم إلى سعادتكم وعن طريقكم إلى جميع القادة والمسؤولين في المملكة الكريمة وإلى جميع الشعب السعودي بصادق المواساة والعزاء تجاه هذا المصاب الكبير، ندعو الله عزّ وجلّ أن يتغمد الفقيد الكبير بواسع رحمته ورضوانه ويدخله فسيح جنانه، وأن يلهمكم جميعاً الصبر والسلوان، وأن لايريكم سوءًا أو مكروهاً. والعزاء موصول إلى أسرة الفقيد الغالي وذويه وأقاربه.

     وتفضلوا بقبول عواطف الشكر والتقدير والاحترام.

     والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.                                                                                المخلص

                                                                                                                                                                                  أبوالقاسم النعماني

                                                                                                        رئيس الجامعة الإسلامية دارالعلوم/ ديوبند

                                                                                                                           ديوبند ، يوبي ، الهند