مجلة الداعي الشهرية الصادرة عن دار العلوم  ديوبند ، جمادى الثانية – رجب 1434 هـ = أبريل - يونيو 2013م ، العدد : 6-7 ، السنة : 37

 

 

الأدب الإسلامي

 

 

معجزة الإيمان في الإنسان

 

شعر:  الأستاذ عمر موسى البرعي/ جمهورية مصر العربية

 

 

 

المرءُ بالإيمان يَعْلو قَدْرُهُ

وبِفضْلِه ينْجو ويَصْلُحُ أمْرُه

وبه يعيشُ حياته في مأْمَنٍ

ويَرى مَقاماً في الحياةِ يَسُرُّه

وعلى الصِّراطِ يَسيرُ ميْمون الخُطا

لا شَيء مِنْ هَوْلِ الصِّراط يَضُرُّه

أمّا القضاءُ فإنَّهُ يَقْضي به

رَبُّ العبادِ وليس يَقْضي غَيْرُه

حيْث الحقوقُ تُصانُ مِنْ إهْدارها

وبِصَوْنها الإنْسانُ يَسْهُلُ أمْرُه

والمرْءُ بالإيمان يقْوى عَزْمُهُ

وبِحُبِّهِ للدِّينِ يُرْفَعُ قَدْرُه

ويُعَدُّ في دار النَّعيم جَزاؤهُ

نِعْمَ الجزاءُ وقد تعاظَمَ بِرُّه

وبه لباسُ نَعيمِهِ مِنْ سُنْدسٍ

في الخُلْدِ قد بَهَر الخليقَةَ سِحْرُه

ويَنَالُ مَقْعَدَهُ بِكُلِّ تَحِيَّةٍ

في جَنّةِ المأْوى ويُبْنى قَصْرُهُ

ويَفوزُ بالرِّضْوانِ في نعْمائهِ

والمرْءُ يَرْفَعُهُ مَقاماً صَبْرُه

وبه أتى المخْتارُ في أنْوارِهِ

للعالَمين وقد تَقَدَّسَ سِرُّه

فاهْرَعْ إليه وارْتشِفْ من بَحْرِه

فَعَلَيْكَ بالخَيْراتِ يَغْدُقُ بَحْرُه

وانْشُدْ به التَّقْوى وقُمْ بحقوقِها

مَنْ يَنْشُد التَّقْوى يُعَظَّمُ أجْرُه

واهْزِمْ به جيْشَ الفسادِ فإنَّهُ

بِسِواهُ حَقًّا مُسْتحيلٌ دَحْرُه

واحذرْ به سوءَ العَذابِ فإنَّني

أخْشٰى عَلَيْك بأنْ يُصيبك جَمْرُه

والمرْءُ بالإيمان يُحْرِزُ عِزّهُ

هو خَيْرُ كَنْزٍ لا يَفوتُكَ تبْرُهُ

أنْعِمْ به وبنورهِ وبهَدْيِهِ

لـمّا أطلَّ على البَريَّةِ بَدْرُه

وزُرِ الحبيبَ به وعَطِّرْ قَبْرَهُ

يَنْفَحْكَ بالمِنَحِ الزَّكَيَّةِ قَبْرُه

فاللهُ قد نصَرَ الحبيبَ بِفَضْلِهِ

وعلى هُداهُ قد تَحققَ نَصْرُه

واذْكُرْ بِهِ الله القَويَّ مُناجِياً

حتّى يَعُمَّكَ بالّلطائفِ ذِكْرُه

واعبُدْ به الله الكريمَ مُوَحِّدًا

إنَّ المُهَيْمِنَ لا يُوَحَّدُ غَيْرُه

 

*  *  *