ISSN: 2348 – 9472 (Online)

 

مجلة الداعي الشهرية الصادرة عن دار العلوم  ديوبند ، رمضان – شوال 1435 هـ = يونيو – أغسطس 2014م ، العدد : 9-10 ، السنة : 38

 

محليات

 

قيادي متطرف في «وشوا هندو بريشد»: يجب على المسلمين أن يهجروا بيوتهم

خلال مدة لا تتجاوز ثماني وأربعين ساعة

بقلم : مساعد التحرير

 

 

قام «بروين توكريا»- قيادي بارزٌ في منظمة «وشوا هندو بريشد» V.H.P الهندوسية المتطرفة، ومعروف بتصريحاته الاستفزازية ضد المسلمين- بتوجيه إنذار إلى المسلمين بضرورة مغادرتهم المناطق التي يُشكل الهندوسُ فيها غالبيةً إلى المناطق ذات الغالبية المسلمة. وذلك حين كان «بروين توكريا» نازلاً ضيفاً على أحد أنصاره في مدينة «بهاؤنغر» الغجراتية. ويُذكر أن عدداً من النساء الهندوسيات دخلن عليه ليلة نزوله في المدينة، واشتكين إليه أن العوائل المسلمة القاطنة في المناطق ذات التجمع الهندوسي يرمون قطع اللحوم والعظام خارج بيوتهم، مما يسبب لهن مضايقةً وحرجاً، وينغِّص عليهن العيش.

     وأضاف توكريا: «الطريق إلى منع المسلمين عن شراء الوحدات السكنية في مناطق الهندوس لايخلو من وجهين: أحدهما: ممارسة الضغوط على الحكومة المحلية لاعتبار مدينة «بهاؤنغر» منطقةً حساسةً، وفرض القانون الخاص بها، مما يوجب على كل جاليةٍ (community) العيش في المناطق الخاصة بها دون غيرها. وثانيهما: انتزاع بيوت المسلمين منهم بقوةٍ. ثم لايعدو الأمر أن يرفعوا الدعوى ضد الهندوس الغاصبين إلى المحكمة. ويستغرق القضاءُ في الدعاوى والبتُّ فيها في المحاكم الهندية مدةً طويلةً؛ وبذلك يتمكن الهندوس من تشريد المسلمين من بيوتهم، وإرغامهم على هجرها إلى المناطق ذات الغالبية المسلمة». (صحيفة «سهارا» الأردية اليومية، دهلي الجديدة/ص1، السنة:14، العدد:5272، الثلاثاء: 21/جمادى الثانية 1435هـ الموافق 22/ أبريل 2014م).

*  *  *

«كري راج سينغ» الهندوسي المتطرف يهدد المسلمين بتشريدهم إلى باكستان لمعارضتهم «ناريندرا مودي» المرشح لرئاسة الوزراء من حزب «بي جى بي» (B.J.P)

 

     يستمر تهديد المسلمين الهنود بالتهجير إلى باكستان من حينٍ لآخر. وفي السياق ذاته جاء تهديد «كري راج سينغ» القيادي البارز في حزب «بي جى بي» (B.J.P) فرع ولاية بيهار بأنه يجب على معارضي «ناريندرا مودي» أن يغادروا إلى باكستان بعد ما تطلع نتائج الانتخابات العامة التي تشهدها البلاد حالياً. وذلك في تعريضٍ بالمسلمين، وإن لم يصرِّح بهم، في خطبةٍ ألقاها أمام الجمهور في ولاية «جهاركهاند» الهندية. ونبَّهَ «كري راج» على أنه لن يهنأ العيش - فيما إذا تولى «ناريندرا مودي» الحكم في البلاد - إلا من وقف بجانبه وذهب مذهبه. وأما معارضوه فلايسعهم إلا أن يهاجروا إلى باكستان.

     هذا، ويحاول رئيس حزب بي جى بي (B.J.P) القومي «راج ناث سينغ» استمالة قلوب المسلمين إلى حزبه وتقريبهم إليه وإرضاءهم للتصويت لصالح حزبه، كما يد لي بتصريحات إيجابية فيما يخص المسلمين بجانب الاجتماع ببعض القيادات الإسلامية الشهيرة. (صحيفة «انقلاب» الأردية اليومية، دهلي الجديدة/ميروت، ص1، السنة: 2، العدد: 100، الأحد :19/جمادى الثانية 1435هـ الموافق 22/ أبريل 2014م).

*  *  *

خطة مبيتة هادفة إلى إلقاء البلاد في أتون

الاضطرابات الطائفية

     إن التصريحات الاستفزازية التي تطلقها القوى المتطرفة  تقف وراءها مزاعمها الباطلة من أنه لايستحق من يعارضها  في الانتخابات أيّاً كان - العيشَ في الهند، وأنه سيضيق عليه أرضها، و كل من أراد العيش في الهند، فعليه أن يخضع للشروط التي نفرضها عليه».

     هذا ما عبر عنه الشيخ «السيد أرشد المدني» رئيس جمعية علماء الهند- وهو يستنكر التصريحات التي يد لي بها بعض قيادات حزب «بي جي بي» (B.J.P) المتطرفين.

     وأضاف فضيلته: «إن حزب «بي جي بي» (B.J.P) ينطلق مما تمليه عليه منظمة المتطوعين شبه العسكرية «راشتريا سوايا مسيفاك سانغ» (RSS) و وحداتها المتطرفة وعقليتها لا مما يضمُّه برنامجُه الانتخابي المعلَن الذي يَعِد المسلمين مواعيد عرقوب استمالةً لقلوبهم، وللصيد في الماء الكدر».

     كما أبدى فضيلته استغرابه وعجبه من التزام لجنة الانتخابات بالصمت على التصريحات الاستفزازية التي يطلقها قادة (RSS)، والتي تهدد المسلمين بالتهجير والتشريد إلى باكستان فيما إذا لم يصوِّتوا لصالح حزب «بي جي بي» (B.J.P)، ومرشحه لمنصب رئاسة الوزراء «نار يندرا مودي». وتساءل فضيلته قائلا: هل تنتظر لجنة الانتخابات حــدثاً فادحــاً يأكل الأخضــر واليابس في البلاد؟ أ ليس موقفها موقفاً منحازاً؟

     ونبَّه فضيلتُه على أنه إذا لم يتم تداركُ الأمر قبل أن يستفحل شره، فإن البلاد مدفوعةٌ إلى تقديم ثمن ما يحدث فيها، وتحمل مسؤوليته وعندئذٍ سيتسع الخرق على الراقع.  (صحيفة سهارا الأردية اليومية، دهلي الجديدة/ص1، السنة:14، العدد:5271، الاثنين: 20/جمادى الثانية 1435هـ الموافق 21/ أبريل 2014م).

*  *  *